التخطي إلى المحتوى
ما لا تعرفه عن جامع يوسف أبو الحجاج الأقصُري ومن هو وما هى قصته
ما لا تعرفه عن جامع يوسف أبو الحجاج الأقصُري ومن هو وما هى قصته

جامع يوسف أبو الحجاج الأقصُري وهو الجامع الموجود على يسار الداخِل من مدخل الصرح الأول بمعبد الأقصر على بقايا الأطلال العُليا للمعبد

من هو أبو الحجاج الأقصُري:

هو أحد مشايخ الصوفية وهذا الراجل وُلِد في بغداد وعاش 90 سنة “مُعَمِر يعني” وقضَّى نُص عمره في الأقصُر حتى مات فيها عام 1243 م ودُفِن في جامعه بالأقصُر.

قصة أبو الحجاج الأقصُري:
عندما جاء أبو الحجاج للأقصُر كانت المسيحية هي الغالبة فيها وقيل أن الذى كان يُقيم فيها هى جالية مسيحية تقودها سيدة دين قبطية “كان يطلق عليها الأميرة” وجنود هذه السيدة عندما رأوا أبو الحجاج في الأقصُر وكان غريباً عن المدينة فألقوا القبض عليه لأنهم خافوا أن يكون جاسوس متسلط عليهم من أعدائهم في المُدن الأخرىَ
وعندما عرفت الأميرة ما حدث طلبت مُقابلته
وبعدما رأى أبو الحجاج هذه الأميرة شكا لها من المُعاملة الجافة التي لاقاها من جنودها وأخبرها أنه يُريد الإقامة في الأقصُر ويرغب في أن يكون أحد مواطنيها فقامت الأميرة بإكرامه ووافقت على طلبه ولم تمانع (شرفت ونورت بيتك ومطرحك).

ونظراً لمشوار السفر الشاق وما لاقاه من جنودها فبالتالي قال لها أنه يريد مكان لينام فيه فطبعاً دلته على مكان يُقيم فيه وطلب منها أبو الحجاج تكتبله عقد إتفاق على تمليك هذا المكان وطبعاً وافقت واعطت له ايضاً جلد جمل طوله 2 متر لكى يفرشه فى المكان الذى سينام فيه.

وعندما وصل للمكان الذي سيُقيم فيه قام بقطع جلد الجمل بالطول ليصنع حدود للمكان حتى يكون معروف أنه بيته لكى لا يتعدىَ أحد على ملكه .. وفى صباح اليوم الثاني رآه جنود الأميرة ورأوا المنطقة التي أخذها ووجدوا أن مساحتها كبيرة جدا فبالتالي بلغوا الأميرة “معرفش أنا ليه مستقصدينه من أول ما جه الأقصُر”.

وعلى الفور ذهبت له الأميرة ورأت أنه أخذ مكان أكبر من المكان التي كانت متفقة معه عليه وكانت مُستائة في البِداية لكن عندما جلست معه أكثر من مرة وتناقشوا مع بعضهُم أُعجِبَت بعلمه الواسِع وبسبب أخلاقه الطيبة وعلمه الواسِع دخلِت الإسلام

وطبعاً كان يوجد كنيسة داخل معبد الأقصُر فتحولت لجامع بعد ذلك والذى أصبح هو جامع أبو الحجاج الذي أتكلم عنه في هذا المقال والذي نراه نحن أمامنا الآن.

وبعد ذلك زعمِ الناس أنه راجِل مبروك وله كرامات على سبيل المثال قيل إنه بيعمل مُعجزات غريبة مثل (المشي على الماء – علاج الأمراض المستعصية) وفي هذا الوقت بعض الناس كانوا في الأقصُر ورأوه هِناك وعندما سافروا السعودية ليحجوا رأوه هناك أيضاً بيحِج فإستغربوا لأنهم تركوه في الأقصُر فكيف يروه في الحِج.

أرجو أكون أفدت حضراتكُم بمعلومات عن آثر مُهِم جداً كتييير مننا لما بيطلع الأقصُر وبيكون معاه Guests بيُهمِل الشرح فيه نظراً لقلة المادة العلمية عنه.

التعليقات

نحن هنا من اجلك لا تتردد في ترك رد لمساعدتك