التخطي إلى المحتوى
منظر فريد من جبل الطير شمال الخارجه بجوار مقابر البجوات
منظر فريد من جبل الطير شمال الخارجه بجوار مقابر البجوات

منظر لم تراه من قبل بهذه الهيئه .. بذلك الوجه وتلك القرون “لاحظ شكل القرون” .. وبدون اى كتابات بجانبه .. من هو ؟؟ هل هو امون رع ؟؟ .. ام من؟؟ وما الدليل؟

البوست اللى نزلته من شويه .. ده فى حد ذاته حكايه لوحده .. ده يتعمل فيه رساله ماجيستير منفرد.

لما سالت من هو ؟؟ الكل جاوب خارج الصندوق مع ان الاجابه من داخل الصندوق …

الجميع ركز على الوجه والتاج …ولم ينظر احد على باقى الجسم وكذلك الفعل او الحركة والوضع الذى يقوم به وما يفعله او ما يمسك به … ومقارنه كل هذا وربطه بمناظر اخرى مشابهه تخص هذا الموضوع وهذه الفكرة.

** اللى شتت الذهن شويه هو وجود وجه كبش .. مع تاج الاتف الاوزيرى .. مما دعا البعض على قول انه اوزير او خنوم او رع حور اختى وغيرهم … وجه الكبش هنا يخص المعبود امون رع .. وليس خنوم .. لاحظ شكل القرون … ايضا امون رع ارتدى تاج الاتف وتم تصويره كثيرا جدا فى معبد هيبس وغيره … “نوع من الارتباط والاندماج بين امون رع واوزير… شيئ مشهور جدا”.

علشان اعرف واحلل المنظر عندى معطيات هتعطينى نتائج مثل:

اولا: عندنا معطيات فى الكومنتات ..اللى هى ان المنظر ده موجود بالوادى الجديد – الخارجة – منطقة جبل الطير القريب من معبد هيبس .. وفترته عصر متاخر ..فلابد من الربط بين هذا المنظروالمنظر الشهير والمسيطر على تلك الفترة .. الا وهو منظر ست الشهير.

ثانيا: الشكل المجنح الواقف فى وضع انقضاض وممسكا برمح يقضى به على فريسته ” ايا كان نوعها – ثعبان فى الغالب ” هذا الوضع الشهير يخص المعبود ست بقوه … وايضا حورس مثل بهذا الشكل .. ولكن اذا جئنا الى الربط بين هذا المنظر ومنظر ست بوجه الصقر فى معبد هيبس ” ذلك المنظر الشهير والنادر ” لا ستطعنا الربط وتبين لنا انه المظر يخص المعبود ست ” تكرار لنفس الفكرة الا وهى الاعلاء من شان ست مع تنوع فى الدمج مره مع شكل حورس بوجه الصقر .. واخرى مع امون رع بوجه الكبش .. المعبود الاكبر فى الواحه ” .* لا حظ شكل القبضه على الرمح ووضع كف اليد المغلقة مع المناظر الاخرى”.

ثالثا: عندنا نماذج مسبقه للمعبود ست بوجه كبش وجسد مجنح يقوم بقل ثعبان الشر عبب – ابوفيس … مرفق معه نص صريح يقول انه ست.

بعد تلك المعطيات يصبح واضح لدينا ان:

المنظر هو تمثيل للمعبود ست بوجه المعبود امون رع ” بوجه الكبش – كنوع من الاندماج بين هذان المعبودان – كشأن تلك الفترة – خاصه العصر الفارسى الذى تم فيه اعلاء شان ست كمعبود رسمى للدولة ….. ست معبود ذو شان كبير فى تلك الفترة – وامون رع معبود رسمى هو وثالوثه فى مناطق الواحات التابعه لطيبه وحكمها فى الجنوب .فضلا عن وجود كهنه امون رع وسطوتهم وقوتهم ومصالحم الكبرى … بالاضافه الى تلك الفكرة المسيطرة على اذهان الجميع فى تلك الفتره .. كهنه وفنانون وخلافه … كل هذا يعضدد ويرجح هذه الطرح ويثبته ويقويه .. هذا باختصار شديد …

ومرفق صور تشرح تلك الفكرة وتثبتها.

واشكر صديقى الاستاذ الطيب عبد الله حسن الذى توصل لاجابه صحيحه بشان هذا المنظر …

الطرح السابق مع القاء الضوء على هذا المنظر النادر هو من مجهود العبد الفقير الى الله .. من يحتاجه فى بحث او خلافه فليتفضله .. العلم ليس حكرا على احد ولا بخل فيه.

التعليقات