التخطي إلى المحتوى
مكان وجود مقبرة الأسكندر الأكبر والآراء المختلفة عنه
مكان وجود مقبرة الأسكندر الأكبر والآراء المختلفة عنه
أين مقبرة الأسكندر سؤالاً مطروح من أحد المتابعين للمحاضرات ونحن هنا سنتناول كل الاراء عن هذا الامر كالتالى:
 
1- الرأى الأول هو أن قبر الاسكندر في الاسكندرية ولكنه وفقا للمنطق التاريخي مات قبل انشاء المدينة التي حملت اسمه، فتري بعض الدراسات ان بطلميوس نجح في ادخال جسد الاسكندر الي مصر ودفن في منف مدينة تتويجه في مصر ثم نقل جسده الي الاسكندرية في عهد بطلميوس الرابع بعد انتهاء السوما الملكية،
 
2- الرأي الثاني يري ان الموجود باسم الاسكندر في مصر هو ضريح له وليس قبر بالمعني الصحيح ويستشهدون علي ذلك بأن امه واسرته لم يكونوا ليقبلوا نقل الجثة الي مصر بديلاً عن مقدونيا اضافة الي انه لاتوجد اشارات لاحتفالات بالدفن في مصر كما هو المعتاد ولم يعترض برديكاس علي النقل الي مصر ولذا يظن اصحاب هذا الرأي انه لايوجد إلا ضريح او قبر رمزي.
 
3- هناك كذلك اراء تقول ان القبر موجود في النبي دانيال اسفل المسجد الموجود هناك.
 
4- اضف لذلك رأي البعض ان قبر الاسكندر يوجد في منطقة السوما الملكية القريبة من القباري.
 
5- ويري ليون الافريقي في القرن السابع عشر انه راي قبر ذو القرنين – حسب تعبيره – في منطقة بالقرب من كوم ديماس وهي منطقة كوم الدكة؟
 
ومن جانبي اري ان الاسكندر له في مصر قبر ليس بعيداً عن الجبانة الملكية ومن كتابات المؤرخين نعلم انه كان قبراً رائعاً في تفاصيله كما ان اوغسطس حين زاره انبهر بالقبر وركع امامه خالعا ذهبه ووضعه فوق قبره.
 

التعليقات