التخطي إلى المحتوى
معبد زيوس فى اولمبيا – من العمارة فى الحضارة اليونانية
معبد زيوس فى اولمبيا - من العمارة فى الحضارة اليونانية
يعتبر معبد زيوس الاولمبى من اهم معابد البليبونيز على الاطلاق ويذكر بوزاياس ان المهندس المعمارى ليبون Libon وهو من بلدة إليس Elis قام بالاشراف على بنائه الذى بدأحوالى 468ق.م قبل الاحتفالات الاولمبية حوالى 460ق.م او 456 ق.م . جاء تخطيط المعبد على الطراز سداسى الاعمدة hexasyle فى المقدمة والخلف وثلاثة عشر عمودا فى الجانبين الطوليين من الطراز الدورى ،وقد بنى من الحجر الجيرى والمحلى. ثم كسى بطبقة من الجص stucco التى طليت بعد ذلك بالالوان منحوتات الجمالون واللوحة المربعة الفاصلة metopes الموجودة داخل المدخل وكذلك الانحناءة cyma والواح قراميد السقف .

كان المعبد مبينا من رخام باروس (واتى استبدلت برخام البنتلك pentelic حين اعيد بناؤه) أما الأكروتيريا فكانت من البرونز ،يتقدم سلالم ramp مثل معبد ايجينا والمدخل به عمودان اماميان بين بروزين (كتفين) هى in-antis يؤدى المدخل الى صالة رئيسية بها صفان من الاعمدة الدورية (وكل صف يتكون من 7 أعمدة) وهما طابقين ولذا يوجد سلالم تؤدى الى الطابق العلوى وفى نهاية الصالة توجد قادة من الحجر الجيرى من ايلوزيس ذات لون ازرق داكن يميل للسواد وضع عليها تمثالا لزيوس ارتفاعه 40 قدما قام بنحاته الفنان فيدياس وقد صنعه من العاج للجسم بينما الملابس من الذهب (ويسمى هذا التكوين chryselephantine ، ويعد هذا التمثال احدى عجائب الدنيا السبع فى العالم القديم) خلف هذه الصالة الرئيسية توجد الصالة الخلفية opisthodomus وبها ايضا عمودان بين بروزين .
 
اسفل قاعدة تمثال زيوس الضخم صنع امامها حوض من الحجر الجيرى الازرق المائل للسواد من اليوزيوس ثم غطيت جوانبهبالرخام الاثينى (البنتلك) مكونا حوضا يسمىimpluvium (تعنى فتحةفى السقف اوحوض لتلقى المطر فيه) وهى هنا قد خصصت كما اشاراليها بوزانياس لوضع الزيت فيها ليحفظ العاج من التشقق وكذلك لينع تمدد القلب cora الخشبى خاصة فى رطوبة المكان المقدس فى اولمبيا (المسمى Altis)والذى بنى فيه المعبد .

ويبدو ان الفنان ليبيون Libon كان مهتما بابراز التفاصيل المعمارية الفنية فى هذا المعبد ويظهر ذلك من العناصر الفنية الموجودة فيه تخطيط المسافة بين الاعمدة لا يزال يتارجح بين الارخية والكلاسيكية المتقدمة . كما ان الـ cyma الرخامية به بروفيل يسمى ovolo بينما يمتلى الجمالون pediment باروع المجموعات النحتية من رخام باروس فيصور على الناحية الشرقبة عربة سباق كل من بيلوبس pelops واوينوماوس (وقد قام بنحته كما يتذكر بوزانياس كل من بايونيوس والكامنيس) بينما الاكروتريا الموجودة على قمة الجمالون العلويتين كانتا للالهة النصر مصنوعتان من البرونز المذهب -ويقال ان الفنان بايونيوس paeonius هو الذى قام بنحته -وتحت قدمى كل تمثال من تماثيل الالهة وضع الاسبرطيون درعا من الذهب الخالص عند انصرهما عام 457ق.م.

بينما وضع الحامل الثلاثى tripot والمصنوع من البرونز المذهب ايضا عند ركنى الجمالون المنخفضتين. صورت على اللوحات المربعة الرخامية الفاصلة metopes للصالة الامامية وتلك الموجودة فى الحجرة الخلفية opisthodomus وعدها 12 صورت عليها اعمال هيراكليس الاثنتا عشر،وقد قللت مسافة القنوات الرأسية الثلاث (الترجليف triglyphs) الموجودة اعلى الاركان (بحوالى عشرة بوصات) من اجل عمود الركن column -anta كما ان هناك اطلالا قليلة باقية بالوابة الموجودة بين اعمدة المدخل وكذلك لاتزال هناك باقية من الصالة الرئيسية كما توجد داخل الصالة ابتدا من العمود الخامس (وعند بداية قاعدة تمثال زيوس) بقايا بوبات حديدية تغلق ممرات الصالة الرئيسية الثلاث – اى nave و aisles – اذ ان هذا الجزء الدخلى لم يكن مسموحا بدخوله الا للخاصة من الناس ليلمسوا تمثال الاله الذهبية .

وكانت الطابق الثانى فى الصالة الرئسية هنا بمثابة مكان عرض الصور والتماثيل ،يمكن الصعود اليها عن طريق سلالم جانبية موجودة فى كل جانب من الجانبين aisles ، وبذلك فهو يختلف عن مثيله الموجود فى الطابق العلوى فى معبد ايجينا اذا كان لم يكن مسموحا بالصعود اليها .

 

التعليقات

نحن هنا من اجلك لا تتردد في ترك رد لمساعدتك