التخطي إلى المحتوى
عصور ما قبل التاريخ بالعراق القديم او عصور ما قبل الكتابة فى بلاد النهرين
عصور ما قبل التاريخ بالعراق القديم او عصور ما قبل الكتابة فى بلاد النهرين

قامت في العراق القديم قبل العصور التاريخية عدة حضارات ومراكز حضارية، وتعرف بإسم عصور ما قبل التاريخ بالعراق القديم، او عصور ما قبل الكتابة فى بلاد النهرين، وقد كانت علي جانب كبير من الاهمية

العصر الحجري القديم

ويسمي PALEOUTHIC ويبدأ حوالي 1/2 مليون ق.م وينقسم الي ثلاثة اقسام

العصر الحجري القديم الاسفل

وفي هذا العصر كان الانسان يكتفي بما امتدتة الطبيعة، وما يلاحظه في مشاهداته لكل ماحوله، وذلك في صراعه الدائم مع قسوة البيئة، وفي سعيه المستمر للحصول علي الغذاء سواء بالصيد او قطف ثمار الاشجار، وعُثر علي بقايا هذا الانسان في هضبة كردستان شرق جمجمال.

العصر الحجري القديم الاوسط

عُثر علي ادوات هذا العصر في بلدة بلكة، منها ادوات حجرية عبارة عن فئوس يدوية لها رأس كمثري، تستخدم في قتل الحيوانات، وطولها حوالي 10ســم، وهي من اقدم ما استخدمه الانسان من ادوات حجرية بالعراق القديم، ومن المواقع المرتبطه بهذا العصر شايندر وهرمزاد غرب السليمانية.

العصر الحجري القديم الاعلى

عُثر علي اثارة في كهوف زري وبالي بالسليمانية، ووجدت ادوات بسيطة كان يستخدمها الانسان في صيده واعداد طعامه، كالسكاكين، ولكن الاهم هو استخدامه لمواد اخرى غير الحجر وهي العظام.

العصر الحجري الوسيط

ويسمى MESOLITHIC، يبدأ حوالي 20000 الف ق.م الي حوالي 7000 او 6000 ق.م، وتتميز الادوات بهذا العصر بكثرة استعمال الاسلحة القزمية، والتي تشير الي بداية استخدام الزراعة التجريبية، واخذ الانسان بهذة الفترة ببناء بعض الاكواخ بيضاوية الشكل من اغصان الاشجار ومن المواقع التي يوجد به ذلك مثل كهف شايندر، مما يؤكد استمرار الحياة بتلك المنطقة وعثر فيها علي ادوات من حجر الصوان كالسكاكين والمكاشط.

العصر الحجري الحديث

ويسمي NEOLITHIC، وتنتهي حوالي 5000 ق.م، وعرف فيها الانسان استئناس الحيوان، وعرف الزراعة ولكن بنطاق ضيق وذلك علي التلال التي تتاخم الهضبة الايرانية وخاصة بكردستان، وذلك لان الظروف تغيرت شيئا فشيئا، وقد ميز الاثريون ثلاثة مواقع حضارية من هذا العصر.

حضارة جرمو

تقع في شرق كركوك، وعثر فيها على بقايا بعض القرى، والتي تخص المزارعين منذ الالف السابعة ق.م، وقد عثر في تلك المنطقة على 12 طبقة حضارية، وقد بدأ الانسان بترك التلال والاستقرار بالسهول والتعود على حياة الزراعة ومستلزماتها، وقد عثر فيها على مساكن بسيطة مشيدة من الطين، وعثر ايضا على بقايا عظام حيوانات، مما يؤكد استئناسهم لها، وعثر ايضا على تماثيل صغيرة من الصلصال، ويرى بعض العلماء ان حضارة جرمو تشبه حضارة الفيوم بمصر.

حضارة تل حسونة

تقع جنوب الموصل، واثارها ترجع الى 5000 ق.م، وتضم 16 طبقة اثرية، وتؤكد طبيعة القرية الزراعية، حيث زرع بها الفلاحون القمح والشعير معتمدين على الامطار وخصوبة الارض، وشيدوا منازلهم بقوالب من اللبن، وكانوا يدفنوا موتاهم اسفل ارضياتهم، كما تفيد ادواتهم من حجر الاوبسيديان الى وجود نوع من الاتصال الخارجي بتركيا وارمينيا، ويؤكد انتشار اوانيهم الفخارية التي تتميز بوجود الزخارف الهندسية والرسوم الخاصة بالطيور والحيوانات والاسماك بمواقع داخل العراق وخارجها الى نوع من التبادل الاقتصادي بين تلك البلاد، والجدير بالذكر ان مرحلة حسونة اقترن بها لدى الاثريين منطقة اخرى بسامراء تعرف بتل الصوان علي نهر دجلة.

حضارة تل حلف

تقع هذه الحضارة غربا بالعمق السوري، وشمالا قرب الموصل، وترجع حوالي 4000 ق.م وتمتاز هذه الحضارة باوانيها الفخارية المصقولة، ذات الجدران الدقيقة والالوان الزاهية، وتعد هذه الزخارف على الاواني من افضل ماخلفه الانسان القديم، وايضا تميز هذا العصر ببداية استخدام النحاس.

عصر النحاس والحجر

وتنتهي حوالي 3000 ق.م مع بداية العصور التاريخية وتميز هذا العصر بعدة حضارات.

حضارة العبيد

سميت بذلك نسبة الى تل العبيد غرب مدينة اور، والسمات الهامة لهذا العصر تميزت بكونه اول مرحلة للاستيطان البشري في السهل الرسوبي جنوب العراق؛ نتيجة لتجمع النشاط السامي من سوريا والجزيرة العربية، وكان تكاثر عددهم وانتشار ممارسة الزراعة التي تعتمد على الري اهم اسباب ذلك الاستيطان، ولعل اتساع نطاق الزراعة ومشروعات الري اهم العوامل التي حفزتهم على تنظيم المجتمع وظهور المعالم الاولى لنظام الحكم، واتسعت القرى الزراعية وطوروا من آلاتهم الزراعية ، ومن الملاحظ عدم وجود النحاس بكثرة بارض العراق مما يدل على جلبهم له من مناطق اخرى مجاورة، وفي هذا العصر توصل الانسان للمعرفة الحقيقة لاستخدام النحاس والاختام الاسطوانية، والتي تستخدم للدلالة على الملكية وكانوا يضعون مع المتوفي بعض المتاع الجنائزي.

حضارة الوركاء

عُرفت قديما باسم اوروك، وتعتبر من اهم حضارات فجر التاريخ في العراق القديم، وترجع الى 3500 – 3200 ق.م، وتتميز تلك الحضارة بوجود اقدم امثله للنحت على السطوح المستوية ونحت التماثيل، كما تطور صناعة الفخار وظهر الفخار ذو المقابض المقوسة التي كانت شبه نادرة قبل ذلك، واصبحت متعددة واكبر حجما، واصبح لها فوهة هشة مما يدل انها كانت تقلد الاصل من المعدن، وعثر بالوركاء على برج مدرج من اللبن عرف باسم الزاقورة كما عثر في المدينة على اطلال معابد المعبودة إنانا وايانا ومعبد الة القمر، وعثر ايضا على اختام اسطوانية ومخروطية كما عثر بتلك الحضارة علي نماذج من النحت تمثل حيوانات اليفة وضارية وتماثيل بشرية وخرافية، كما عثر في هذه الحضارة علي اقدم نماذج للكتابات تعبر عن محاولات لاختراع حروف الكتابة وهي كتابة اولية.

حضارة جمدة نصر

كانت هذة الحضارة محل نقاش بين العلماء نظرا للتغيرات التي حدثت في صناعة الفخار، والتي تمثل عامل التطور الرئيسي بالحضارة اما عدا ذلك فهي مشابة لحضارة الوركاء، وقد اصبح الفخار الملون هو المفضل، ولم تستمر تلك الحضارة لفترة طويلة حوالي 3200 – 3000 ق.م ومن اهم موضوعات الكتابة التي عثر عليها كتابات تعبر عن حسابات خاصة بالمعهد.

المراجع

تاريخ الشرق الادني القديم د/ حسن محمد محي
تاريخ الشرق الادني القديم حتي مجئ الاسكندر الاكبر د/ رمضان عبده

التعليقات

نحن هنا من اجلك لا تتردد في ترك رد لمساعدتك