التخطي إلى المحتوى
رواية بنات الفراعنة للمؤلف إيمليو سالجارى
رواية بنات الفراعنة للمؤلف إيمليو سالجارى
رواية رائعة و ممتعة للغاية تدور أحداثها فى زمن الحضارة المصرية القديمة وتحديدا فى بدايات الاسرة المالكة السادسة ومؤسسها الملك تيتى و إن كان مترجمها ينوه فى بدايتها أنها من نسج خيال المؤلف وبعض الاحداث و الأسماء لا تتماشى مع الوثائق التاريخية مثل أن هرم الملك تيتى فى سقارة يبلغ طوله 550 مترا أو أن الملكة نيت إقرت التى تاريخيا فى نهاية الأسرة السادسة يكون موقعها فى الرواية فى بدايات الأسرة أو أن يكون تمثالى الملك أمنحتب الثالث المشهورين بإسم تمثالى ممنون وهم من عصر الاسرة ال 18 يكون عهدهما فى الأسرة السادسة زمن الرواية أو أن طائر ابو قردان هو طائر ابو منجل المقدس أو أن ملوك الأسرة الاولى بنوا المسلات وهكذا وبالرغم من تنويه المترجم لهذا الخلط إلا أن الرواية ممتعة جدا حيث تنقلنا على عالم قدماء المصرين بكل ما فيه من روعة وغموض و إنبهار بالمعابد و القصور والأسواق و وصف للمدن و الحيوانات و الطيور المقدسة و دسائس ومؤامرات القصور و الكهنة و الرغبة فى التسلط و النفوذ الذى يصل لحد خيانة الأخ لأخيه و الكثير من مظاهر رقى وغموض حضارة مصر القديمة.
 
الطبعة الأولى لهذه الرواية الممتعة 2013 وهى تقع فى 30 فصلا فى 358 صفحة 

و الرواية مترجمة عن اللغة الإيطالية و المؤلف هو : 


إيمليو سالجارى هو كاتب إيطالى تتميز كل رواياته التى وصلت لأكثر من 80 عملا أنها تدور فى عالم المغامرات و الخيال و اعالى البحار و أحراش إفريقيا.

 

 


ولد هذا الكاتب 1862 و أولى رواياته 1883 بعنوان نمور ماليزيا و روايته الثانية 1887 بعنوان خليلة المهدى وفى عام 1895 كتب رواية اسرار الغابة الإستوائية السوداء التى نالت شهرة كبيرة و أخر أعمالة الروائية قراصنة الصحراء الكبرى، 

وفى أخر ايام حياته ساءت حالته النفسية نتيجة مرض زوجته مما جعله ينتحر عام 1911.


 

التعليقات