التخطي إلى المحتوى
نقش لحيوان البيزون مِن كهف ألتاميرا بأسبانيا
نقش لحيوان البيزون مِن كهف ألتاميرا بأسبانيا

لمَّا الإنسان الأول يِعمِل نقوش في غاية الجمال والروعة دي ..

يبقى يستاهِل فعلاً أننا نبحث في الحضارات القديمة ونحاول نعرف مِنها على قد ما نِقدر
لأنها مُهِمة جداً في فِهم حاضرنا وأقل شيء نتعلم من أسلافنا حاجة نحاول نطبقها دلوقتي بدل النكسة اللي إحنا فيها وأنا مش هتكلم عن النقش كتيير لكنه فعلاً بيعبر عن نفسه.
الإنسان الأول كان بينقش هذه الحيوانات على الحائِط زي ما إحنا شايفينها قُدامنا دلوقتي

وبنلاحِظ دايماً في الفن الصخري في الكهوف أنه بيصور هذه الحيوانات ورجلها مقطوعة
وده لهدف سحري أنه يتغلب ويُسيطر على شرها.

الحيوانات دي عايشة معاه في البيئة وزي ما إحنا عارفين أنه كان بيعتمد في الفترة دي على جمع وإلتقاط الثمار وصيد الحيوانات فبالتالي كان بيخرج يومياً علشان يصطاد لكنه قبل ما يخرج بيعمل النقوش دي على جدران الكهف اللي هو عايش فيه وبيصورها وهي مقطوعة الأرجل ومرشوق فيها السِهام في إعتقاد منه أن هذا التصرف هيُسهِل له عملية الصيد.

وبإذن الله هنزل لحضراتكُم نقوش كثيرة من الفن الصخري لأنه مُمتاز ويستاهِل الصراحة

التعليقات

نحن هنا من اجلك لا تتردد في ترك رد لمساعدتك