التخطي إلى المحتوى
اللوحات فى مصر القديمة .. أنواعها والغرض منها
اللوحات فى مصر القديمة .. أنواعها والغرض منها

هى لوحات متجانسة من الحجر الجيرى كان ينقش عليها كتابات و مناظر لموضوعات متنوعة. تختلف هذة اللوحات فيما بينها من حيث الأبعاد و الشكل فيمكن ان تكون مستطيلة الشكل او مربعة ذات قمة مستديرة. كانت اللوحات الملكية فى الأسرة الأولى مستطيلة الشكل ذات قمة مستديرة وكان يوضع لوحتين على جانبى المصطبة.

هناك حالة خاصة و هى لوحتان المعبد الجنائزى البسيط الخاص بالملك سنفرو فى ميدوم حيث لا يوجد أى نقوش عليهما وذلك لأن هذا المعبد لم يتم الأنتهاء من بناءه.

وأمام اللوحتان الموجودتان على الجانب الشرقى للهرم يوجد مائدة للقرابين.

أنواع اللوحات حسب المحتوى المنقوش عليها:-

1 – لوحات الباب الوهمى:-

كان لها وظيفة جنائيزية حيث تمثل بوابة وهمية تسمح بشكل خيالى لروح المتوفى(الكا) بالخروج الى عالم الاحياء ثم الرجوع من خلالها الى عالم الأموات و بالتالى لها نفس وظيفة الباب الوهمى الذى يتم تمثيله داخل واجهة القصر على التوابيت و غالبا كانت توضع بين حجرة القرابين و حجرة الدفن. كان من الممكن ان تكون من الخشب أو الحجر بينما اللوحة الجنائزية كانت توضع على عتبة الباب الوهمى.

2 – اللوحات التذكارية:-

كان المحتوى الذى تحمله متعلق بالسيرة الذاتية للملوك و النبلاء لتخليد انتصاراتهم و أعمالهم. و أشهر هذة اللوحات هى لوحة الملك تحتمس الرابع الموجودة بين قدمى أبو الهول بالجيزة.

3 – لوحات الحدود:-

كانت تستخدم لتحديد حدود المدن و الدولة و أشهر هذة اللوحات هم الخمسة عشر لوحة التى كانت تحدد مدينة العمارنة.

4 – اللوحات الجنائزية:-

كان لها وظيفة جنائزية حيث تحمل أسم المتوفى لتحديد هويته و تحمل مجموعة من الكلمات و المناظر التى تمد المتوفى بكل ما يحتاجه فى العالم الأخر. فى عصر الأنتقال الأول كانت هذة اللوحات مستطيلة الشكل بزخارف بسيطة جدا و لكنها كانت جزء أساسى فى الأثاث الجنائزى مع التابوت. وفى الجزء الأعلى من اللوحة كانت تكتب صيغة القرابين. كان يتم تمثيل المتوفى جالسا أمام مائدة القرابين على كرسى كبير كان يسمى كرسى التقديم له ارجل على شكل مخالب أسد.

5 – اللوحات القضائية:-

كان ينقش عليها أحداث خاصة وعامة مثل الوصايا و التبرعات.

6 – لوحات السحر:-

ظهر هذا النوع من اللوحات فى نهاية عصر الدولة الحديثة و انتشرت لأغراضها السحرية فى إشفاء المريض و فى طرد الأرواح الخبيثة و الشريرة.

كانت هذة اللوحات من مواد مختلفة و كانت ذات أبعاد متنوعة. كانت تمثل حورس المنتصر على الشر. وفى الأسرة السادسة و العشرين بدأ تمثيل صاحب اللوحة عليها ايضا للحصول على تأثير سحرى أكثر.

غالبا كان يتم تصوير مريض مثلا يشرب مياه تتدفق دون توقف على اللوحة بفضل قوة السحر.

7 – اللوحات السياسية:-

كانت لها وظيفة دعائية حيث تحمل مشاهد للطقوس الدينية و الحروب و القرارات التى يقوم بها الملك مع مجموعة من الكلمات و العبارات التى تمتدحه. كانت ذات أبعاد كبيرة و كانت توضع فى الأماكن العامة.

8 – اللوحات النذرية:-

كانت مخصصة للعبادة و كانت توضع فى المعابد و الأماكن المقدسة. كان ينقش عليها القرابين للالهه و الأدعية و الأمنيات التى يرجى الأستجابة لها من قبل الالهه أو شكر الالهه على تلبية الدعاء و تحقيق الأمنيات. تم العثور على الكثير من هذة اللوحات التى تعود الى عصر الدولة الحديثة فى منطقة أبيدوس.

التعليقات