التخطي إلى المحتوى
أوز ميدوم
أوز ميدوم

مِن أجمل الجداريات اللي بنشوفها بالمُتحف المصري بالتحرير بالقاعة رقم 42 الدور الأرضي مِن مقبرة رقم 16 بميدوم الخاصة بــالأمير نفر ماعِت الأول وزجته آتت ونفر ماعِت هو إبن الملك سنفرو ” أول ملوك الأُسرة الرابعة ” وأمه غير معروفة وحمل عدة ألقاب هامة تدل على مكانته العالية ومِنها:

(سا نسو سمسو) بمعنىَ الإبن الأكبر للملك

(ختمتي نسو) بمعنىَ حامل الختم الملكي

(حِم نثر باستت) بمعنىَ كاهن الألهة باستت “ربة الحماية والموسيقىَ والرقص والمرح والأُسرة والحُب”

وإسمه يعني “مُتمم الماعِت” وكان أخ غير شقيق للملك خوفو وزوجته إسمها “آتت” وطبعاً لما إتجوزوا خلفولنا (15 فرد) وأسمائهم مذكورة في مقبرته بميدوم وهذه المقبرة إكتشفها الفرنسي فرانسوا أوجست فرديناند مارييت “مُدير مُتحف بولاق أبو العِلا” و الإيطالي لويجي فاسالي عام 1871 م وأثناء فك أحد الجدران الخاصة بالمقبرة إنهار إلىَ حد كبير ولم يتبقىَ منه سوىَ هذا المنظر والكسرة الحجرية اللي جنبه ومكتوب عليها (كا)

وطبعاً أهم السمات اللي شوفناها في هذه المقبرة ولم نراها في أي مقبرة أخرىَ على الإطلاق حتىَ الآن هي أن المناظر منفذة مش بالرسم لكن بحفر المنظر بشكل غائر في الجدار وبعدين يملاه الفنان بعجينة ملونة والطريقة دي تكلفتها عالية وبتحتاج عمالة كتيرة ولها عيب خطير جداً وهي أنه بمرور الزمن لما العجائن دي بتجف بتتشقق فبتسقط وبيظهر النقش الغائر وده بنشوفه في باقي المناظر الموجودة في المتحف

وإن شاء الله اللي حابب ينزل المتحف يوم السبت الجاي هبقى موجود هوريهاله على الطبيعة

طبعاً بتمثل 6 أوزات بشكل مُتماثل إتنين منهم بياكلوا عشب من الأرض والفنان هِنا كسر الملل بأنه جعل ألوان أجنحة الوزتين اللي على اليمين مُختلفة عن أجنحة الوزتين اللي على الشمال.

والسنة اللي فاتت طلع واحد إيطالي إسمه فرانسسكو تيرادريتي قال أن هذه الجدارية حديثة مزورة وليست أصلية وعملها فاسالي في القرن 19 لما الجدار إنهار مِنه وطبعاً الدكتور زاهي حواس رد عليه ورفض بشدة هذا الكلام ويُشكر الراجل على اللي عمله وده واجب أي حد أنه يدافع عن تراث بلده اللي بيمثل هويته وإن جاز التعبير نقول شرفه اللي مدينا قيمة حتىَ الآن …….. مع خالص تحياتي لحضراتكُم

التعليقات