التخطي إلى المحتوى
رواية العائش في الحقيقة للأديب نجيب محفوظ
رواية العائش في الحقيقة للأديب نجيب محفوظ
دائما ما نسمع عن الثنائيات الشهيرة في تاريخ التراث الإنساني قيس وليلى، روميو وجوليت، كليوباترا وأنطونيو وغيرها من الثنائيات الشهيرة، 


أما رواية العائش في الحقيقة التي أبدعها محفوظ بطليها الملك أخناتون والملكة نفرتيتي، 

عند قراءتك هذه الرواية ستجد نفسك منغمسا في الحياة الفرعونية العريقة بقصورها ومدنها وطابعها.
تدور الرواية حول
شاب فرعوني في مقتبل عمره، يريد معرفة الكثير عن الملك الفرعوني أخناتون الذي حكم مصر في فترة سابقة، ويذهب لمقابلة الشخصيات التي عاصرت الملك وفترته المثيرة والغنية بالأحداث وذلك يعود إلى أن أخناتون دعا إلى عباده اله واحد هو (أتون) ومعارضة الكهنة له، ولكن ظل أخناتون سائرا في طريقه، مؤمنا بما يعتقد، وتنقلنا الرواية من شخصية إلى أخرى لتسرد لنا رأيها في هذه الفترة وينتهي بنا المطاف إلى مقابلة الشاب بالملكة نفرتيتي حبيبة وزوجة الملك اخناتون، التي ساندته في مشواره الصعب وأمنت بما يعتقد، ولكن بسبب خوفها عليه من أعدائه وليس غدرا به تضطر إلى التخلي عنه، ويموت أخناتون وحيدا بطريقة غامضة، وتظل نفرتيتي وحيدة سجينة في قصرها تعيش على الذكريات.


 

التعليقات