التخطي إلى المحتوى
وزارة التراث والاثار – وزارة الدولة لشئون الاثار سابقا
وزارة التراث والاثار - وزارة الدولة لشئون الاثار سابقا

لقد ورد فى المادة رقم 2 من قانون حماية الاثار تعريف محدد للاثر بانه ،، يعتبر اثرا ، كل عقار او منقول انتجته الحضارات المختلفة، او احدثته الفنون و الاداب والاديان، منذ عصور ما قبل التاريخ و خلال العصور التاريخية المتعاقبة حتى ما قبل مائة عام متى وجد على ارض مصر، وكانت له قيمة او اهمية اثرية او تاريخية، باعتباره مظهرا من مظاهر الحضارات المختلفة التى انتجت او قامت على ارض مصر، او كانت لها صلة تاريخية بها ، و كذلك رفات السلالات البشرية و الكائنات المعاصرة لها والتراث يعنى ما ينتقل من عادات و تقاليد وعلوم وفنون ونحوها من جيل الى جيل وعلى ارض الواقع تتوزع تبعية الاثار المصرية على عدة وزارات وهى وزارة الثقافة، وزارة الدولة لشئون الاثار، وزارة الزراعة، وزارة الاوقاف، الازهر الشريف، ومكتبة الاسكندرية، ومؤسسة الرئاسة، و الغريب حقا ان لكل وزارة او هيئة مصرية تمتلك اثارا ان لها القانون الخاص بها ولها الهيكل الادارى الذى يختلف عن الجهات الاخرى، وهو قمة التناقض، واللامعقول ان المنطق والصالح العام يتقضى ان يتم اخضاع هذة القطاعات المختلفة التى يوجد بها اثار و تراث لكيان واحد، وقانون واحد، و ذلك حرصا على الصالح العام لمصر، ان الرئيس الجديد لمصر وحكومته ومجلس الشعب الذى سوف يجرى انتخابة مطالب بتغيير قانون حماية الاثار الحالى، و ان يتم تغيير المسمى الحالى ليكون قانون حماية الاثار والتراث، وان يتم تصنيف الاثار والتراث المصرى المادى والغير مادى الى اربعة فئات، على ان يسبق ذلك تاهيل جميع القطاعات المختلفة بالوزارة قبل الدمج فى وزارة واحدة تحت اسم وزارة التراث و الاثار المصرية.

التعليقات