التخطي إلى المحتوى
التطاول على الآلهه فى مصر القديمة
التطاول على الآلهه فى مصر القديمة

هدد المصرى القديم بإيقاف تقديم القرابين، وقد ورد ذلك فى بردية ليدن الاولى رقم 348 فى الفقرات من 5-11، كما تم التطاول على الآلهه وتهديدها بإيقاف تنفيذ الشعائر الخاصة بالهة هليوبوليس، والهة منف والهة ابيدوس، وايقاف الشعائر الخاصة بسائر الالهة فى اعيادها، واخفاء اله ابوصير.

التطاول على الآلهه

كما تطاول الكهنة على الآلهه بتهديدها بإفشاء الاسرار الخاصة بالاله اوزير، وبمنع الرحلات الى ابوصير وابيدوس، وان جثمان اوزير سيهلك فى النار، كما هدد بتدمير منديس وابو صير، وهدد ايضا بإفشاء اسرار الالهة، وبإلقاء انثى الصقر فى هليوبوليس على الارض.

كما هدد بالتلفظ بالألفاظ الآتية: عين اله الشمس حدث لها عمى، الحتحورات السبعة تحللت واصبحت دخان، رأس اوزير تم بلعها، قرون خبرى تحطمت، عين ست حدث لها عمى، الالهة سجنت، ازيس ونفتيس قطعوا، الالهة تحولت الى وجه اوزير، النار انتشرت على الارض

كما هدد بحرق الهة هليوبوليس، وقطع رقبة البقرة حتحور، وقتل فرس النهر، كما هدد بوضع سوبك فى جلد التمساح، وانوبيس فى جلد الكلب.

التعليقات