التخطي إلى المحتوى
نتائج أعمال المعهد الألمانى للآثار فى تل الفراعين عام 2011م
نتائج أعمال المعهد الألمانى للآثار فى تل الفراعين عام 2011م

واصل المعهد الألماني للأثار بالقاهرة في عام ٢٠١١ في منطقة تل الفراعین تحت رئاسة (أولریش هارتونج – باسكال باللیت) أعمال دراسة الفخار للموسم السابق بجانب حفائر شمالي قریة سحماوي. حیث أنه بعد أن تم سلفا تحدید الإطار العام للتطور التاریخي والطبوغرافي لبوتو إلي حدكبیر بواسطة عملیات مسح ربطت بین عملیات ثقب وقیاسات جیوفیزیقیة جرت في كوم بوتو ، تجري أعمال الحفر شمالي قریة السحماوي منذ عدة أعوام من أجل دراسة البقایا الأثریة لمراحل الأشغال السكني المختلفة فقد أخرجت تلك الحفائر بقایا مقابر بطلمیة / رومانیة تقع أسفل السطح مباشرة ، بقایا مباني ضخمة من العصر الصاوي تؤرخ بالقرن السادس قبل المیلاد والسابع وعصر الأنتقال الثالث. وكان أن أهلت بوتو بالسكان من جدید خلال هذة الفترة بعد أن هجرت لفترة تقارب ١٥٠٠ عام ، وحتي الأن لم تظهر أیة أثباتات لأماكن الإستعمار السكني من فترة الدولتین الوسطي أو الحدیثة. ویذكر أن البقایا الأثریة الخاصة بالعصر المتأخر تقع مباشرة فوق طبقات الدولة القدیمة والعصر المبكر .أهم النتائج التي تم التوصل إلیها خلال موسم الحفائر ٢٠١١.

أ- د/أورلیش هارتونج تم الكشف عن :-

1- بقایا معماریة كبیرة ترجع إلي العصر الصاوي حیث أن تلك المجموعة تتكون من نماذج لحجرات ومخازن وورش وحجرات ربما أستخدمت لأغراض أخري أو أغراض طقسیة ومن خلال طریقة نشأتها فنحن نتعامل مع ماهو أشبه بالقصر الرسمي فربما ما یمثل ضیعة ملكیة حافلة بالوظائف الأقتصادیة والإداریة وربما أستخدمت كمكان لتنظیم عملیات الأنتاج والتخزین ولقد تم أنشاء تلك المجموعة المعماریة فوق بقایا منازل ومباني أخري ترجع إلي النصف الأول من الأسرة الأولي.

2- بقایا مباني العصر المتأخر الأسرة ٢٦ حیث كشف عن العدید من الأفران وأجزاء صغري من الجدران ترجع إلي فترة العصر الصاوي.

3- بقایا مبني العصر المبكر (المبني یرجع إلي الفترة من الأسرة الأولي وحتي أواسط الأسرة الثانیة) ویتكون من ثلاث مراحل :-

المرحلة الأولي :- مجموعة مباني إداریة ترجع إلي الفترة من الأسرة الأولي وحتي أواسط الأسرة الثانیة.

المرحلة الثانیة :- بقایا مبني النصف الأول من الأسرة الأولي.

المرحلة الثالثة :- بقایا مبني فترة البدایة الأولي من الأسرة الأولي ونهایة عصر ما قبل الأسرات.

وفي حین أنه أثناء أشغالات بقایا العصر المتأخرة من العصر المبكر وجد العدید من اللقي الفخاریة التي أخذت أشكال متعددة من الأواني الفخاریة المصنوعة من طمي النیل.

ب- واصلت د/ باسكال في الجزء الشمالي والشمالي الغربي من بوتو من خلال بحث التطور العمراني لموقع بوتو منذ عصر الأسرات المتأخر حتي بدایة العصر الأسلامي حیث أسفرت عن الأتي :-

من خلال أعمال المسح الأثري لموسم ٢٠١٢ ووضع الخرائط بطریقة جدیدة تم إجرائها خلال هذا العام وتواصلت تلك الإعمال وهدفها هو توضیح مراحل الأشغال السكني المتأخر من عصر الأسرات وحتي العصور الأسلامیة والتي نتجت عن تغطیة ١٤ قرنا تم تحدیدهم في خمس مراحل رئیسیة:-

أولاً: الفترة ١ العصر المتأخر = العصرین الصاوي والفارسي.

ثانياً: الفترة ٢ العصر بطلمي مبكر.

ثالثاً: العصر البطلمي المتأخر – العصر الروماني المبكر.

رابعاً: العصر روماني متأخر.

خامساً: العصر البیزنطي – العصر الإسلامي المبكر

ج- ولقد أسفرت نتائج الحفر بواسطة البعثة الفرنسیة عن الأتي:-

أولاً: حفائر مجموعة الحمام : كان قد تم حفرها بشكل جزئي فیما سبق من قبل فریق من جمعیة أستكشافات مصر (الأنجلیزیة) في نهایة الستینات ، وقد أظهرت فحوصات السنوات السابقة عن الأتي : تم تحدید ثلاثة مباني تسلسلیة بنیت فوق بعضها البعض (یرجع أول مبني حمام إلي العصر الهلینستي ، والمبني الثاني إلي حوالي مطلع القرن الأول ، والمبني الثالث إلي العصر الروماني) مع الكشف عن بعض أفران الفخار التي تخص تسخین المیاه داخل الحمامات.

ثانياً: عملیات المسح الأثري علي الكوم (ِA):

وأستخدم هذا العام
 طریقة جدیدة لعملیات المسح الأثري ورسم الخرائط (ووضعها جریجوري ماروارد) وذلك في مساحة تبلغ ١١٠٠٠ م ٢.

ثالثاً: دراسة أهم المكتشفات من الأنفورات الفخاریة وقطع الفخار المختلفة والعملات البرونزیة.

التعليقات