التخطي إلى المحتوى
قصيدة حكاية صديق
قصيدة حكاية صديق

هكتب كمان سطرين زيادة اصل الكتابة بقت عندي عادة هحكي حكاية صديق كنت بنيرله الطريق كنت بزيحله الضيق كنت الصاحب الوفي في حمايته كنت عفي، ياما شلت عنه هموم، كنت بزيحها بالكوم، همومه كانت كتير علشان فرحه كنت امير، اامر لفرحه انه يصير.

لكن كلام الناس قلب، فرق مبينا وكمان غلب، مش عارف ليه قلب عليا من حزني دمعي غلب عليا، الدمعة فرت من عنيا ولقيت عيون الناس عليا، بتقول خلاص قلب الصديق مبقاش ينير ليك الطريق، الصديق كان ود وايمان، الصديق الحق حب وكيان وارجع الوم الزمن لانه هد الكيان، هد الود اللي كان، كان بيبني بالحب وديان.

اه يازمن خليت لكل واحد تمن بتغني ناس وتذل ناس وناس من بطيبتها بتنداس بمداس، ساعات كتير بنقابل ناس يخونو ثقتنا فيهم ميستهلوش الي بنعمله علشانهم علشان كده لازم قبل ماختار الصديق اللي هاتمنله علي همي ابقي عارف انه هيجي اليوم اللي هيزود فيه همومي.

التعليقات

إترك تعليقاً