التخطي إلى المحتوى
العوامل الفكرية لقيام الثورة الفرنسية 1789م
العوامل الفكرية لقيام الثورة الفرنسية 1789م
ظهرت العديد من الثورات في القرن ال19 ولكننا لا نستطيع مقارنة اى منها بالثورة الفرنسية _ام الثورات_ التى كان لها مفعول دولى على عكس الثورات الاخرى ذات المفعول المحلى فقامت بالقضاء على الاقطاع و فكرة الحكم الالهى المقدس.
العوامل الممهدة للثورة الفرنسية
اجتمع المؤرخين على ان لهذه الثورة عدة عوامل منها فكرية واجتماعية واقتصادية وسياسية ولكن اختلفوا في تحديد العامل الجوهرى لقيام هذه الثورة لذلك يفضل سرد كل جانب على حدى وفى هذا المقال سوف نعرض العوامل الفكرية لقيام هذه الثورة.
العوامل الفكرية
ظهر في اوروبا في القرن ال18 حركة _ الاستنارة الفكرية _بتدعيم من الاكاديميات العلمية الفرنسية والانجليزية وكذلك المكتبات والمتاحف وكان للفلاسفة دور هام في اعادة النظر في جميع النظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعقائد الدينية
مميزات حركة الاستنارة
1- حركة عالمية النزعه تؤكد على ضرورة عدم التنازع بل تدعو الى الوحدة وتبادل المنفعة دون التقيد بقيود الدين او الجنس
2- حركة تعتبر الانسانية هى المرجع الاساسى للنظم الدينية والسياسية والاجتماعية
3- حركة عادت النظم الدينية والكهنوتية بسبب مبالغه رجال الدين في الترف.
رواد حركة الاستنارة
شارك العديد من الفلاسفة الاوربيين في هذه الحركة مثل (هيوم جيبون شيلر لوك )
وكانت فرنسا فى طليعة الدول التى ساهمت فى هذه الحركة.


ومن اشهر الرواد الفرنسيين
فوليتر
هو فيلسوف فرنسى عاش 84 عام كان ضعيف الجسد ينتمى الى اسرة من الطبقه الوسطى نشاء في اواخر حكم المللك لويس ال 14 ولاحظ مدى تمسك ذللك الملك بالحكم.

تميزت كتابات فوليتر باسلوب النقد الساخر وتم اعتبار انتاجه الادبى اكبر انتاج ادبى في تاريخ الانسانية لكثرة اعماله حيث انه كتب عشرة الالاف خطاب ووجه نقده الى الكنيسة الكاثوليكية من خلال اثبات تناقض عقائدها مع العقائد الواردة بالانجيل وتم سجنه بعد ان هجا بشعرة فليب الثانى عام 1717 لمدة 11 شهر كتب خلالها مسرحية (اوديب ) وبداء في كتابة ( ملحمة هنرى الرابع ) ثم خرج من السجن وتم تحديد اقامته في منزل ريفى كان ملك لوالدة ثم سجن عام 1726 لانه اهان احد النبلاء ثم اطلق سراحه بعد ان تعهد ان ينفى نفسه الى انجلترا التى مكث بها ثلاث سنوات حيث انه درس نظم الحكم التى اعجب بها و الف كتاب (رسائل عن انجلترا) ثم لاحظ كم الحريات في انجلترا مقارنا بفرنسا ومن اهم اعماله ايضا ( القاموس الفلسفى ) الذى حمل رفضا للطغيان و التعصب ودعا الى المساواة ثم عاد الى فرنسا واقام في قصر الماركيزة لمدة 15 عام كان يكتب يوميا حوالى 15000 كلمة وبعد وفاه الماركيزة ساءت حالته النفسية ثم ارسل له فريدريك الثانى ملك بروسيا ليعيش معه فوافق ولكن سرعان ما شعر بالملل فطلب السفر الى فرنسا للعلاج حيث انه كان محبا للعلم وتطبيقه حيث عمل في القضاء على النظام الفاسد لتكوين نظام جديد عادل
ومن اشهر مقولاته < انا اعبد الله و احب اصدقائى ولا ابغض اعدائى واكره الاضطهاد > حيث انة حاول استرضاء الكنيسة بالرغم مما كتبه عنها وذلك كي تسمح له بان يدفن داخل فرنسا الا ان رفضت الكنيسة مسامحتة وتم دفنه في مكان منعزل ثم نقل الى مقبرة الخالدين عام 1791 وتم تجميع اعماله في 70 مجلد.
مونتسكيو
هو فيلسوف فرنسى درس الحقوق واصبح عضو بالبرلمان عام 1714 اشتهر بنظريه الفصل بين السلطات الثلاثة ( قضائية _ تنفيذيه _ تشريعية ) و الف كتاب (رسائل فارسية ) يسخر فيه من نظم الحكم في اوروبا ثم الف كتاب (روح القوانين) المؤلف من 31 جزء يشرح فية الفرق بين انظمه الحكم الثلاثة (الديكتاتورى _الملكى_الجمهورى) وتم اعتبار ذلك الكتاب من اهم المراجع القانونية في عصره حيث تم ترجمته الى العديد من لغات العالم وبعد ذلك سافر الى انجلترا واعجب بالنظام البرلمانى هناك وادان النظام البرلمانى الفرنسى والجدير بالذكر ان الثورة الامريكية _الحرب الامريكية ضد بريطانيا_ من العوامل الفكرية التى اشعلت الثورة الفرنسية حيث تحالفت فرنسا مع امريكا وانتصرا على بريطانيا فاعجب الفرنسيون بهذه الثورة وزعماؤها فقاموا بتبنى افكارها.


المصادر

1- نعمه حسن البكر :التاريخ الاوروبى الحديث من عصر النهضة الى الثورة الفرنسية ، القاهرة ، 2012 .
2- هربرت فشر:اصول التاريخ الاوروبى الحديث من النهضة الاوروبية الى الثورة الفرنسية ، ت:زينب عصمت راشد_احمد عبد الرحيم مصطفى ،م:احمد عزت عبد الكريم ،القاهرة ، 1961 .
3- عبد العزيز نوار _ محمود محمد جمال الدين :التاريخ الاوروبى الحديث من عصر النهضة الى الحرب العالمية الاولى ،القاهرة،1999.

التعليقات