التخطي إلى المحتوى
مؤسس الأسرة الأولي وأول الأسرات المصرية القديمة
مؤسس الأسرة الأولي وأول الأسرات المصرية القديمة
يرجع الفضل في تقسيم تاريخ مصر القديمة الي اسرات للمؤرخ مانيتون السمنودي الذي يعد أول مؤرخ قام بتدوين تاريخ مصر القديم وكتابته 
ونجد ان القوائم الملكية ومانيتون والحوليات وحجر بالرمو وبردية تورين وهي من مصادر تاريخ مصر القديم سالفة الذكر، نجد انهم يضعون الملك (مني) مؤسس للاسرة الاولي وبداية الاسرات ولكن العلماء في العصر الحديث دار بينهم جدال ونقاش حول هذا الامر حيث ان الملك نعرمر هو الملك الذي وجد له اثارا تثبت انه اول من وحد القطرين وبالتالي يعتبروه مؤسس الاسرة المصرية الاولي ولم يجدوا اثارا حتي الان تؤكد ان الذي اسس الاسرة الاولي هو منى.

 

فهناك جدال حول ترتيب الثلاث اسماء التاليين: 

مني – نعرمر – عحا.
ففريقا من العلماء يري انهم ثلاث اسماء لثلاث ملوك مختلفيين وان مؤسس الاسرة الاولي هو مني ثم تبعه نعرمر كملك ثم تبعهم عحا، وفريقا اخر يري ان مني ليس له وجود من الاساس اي انه ليس ملك حقيقي، وفريقا اخر يري ان مني وعحا شخصية واحدة وان نعرمر ابنا لهم، وفريق اخر من العلماء يري ان مني هو نعرمر وان عحا ابنا له وقد استدلوا علي ذلك من خلال انهم وجدوا اثرا عباره عن غطاء اناء وجدوا عليه الاسم الحوري للملك نعرمر واتبعه باللقب مني.
وعلي اي حال فأن موحد القطرين الذي ثبت له اثارا بذلك هو نعرمر، ولكن القوائم الملكية ومانيتون وبردية تورين وحجر بالرمو يضعون الملك مني علي اساس انه مؤسس الاسرة الاولي.
وفي رأيى الشخصي ان الملك مني هو مؤسس الاسرة الاولي كما ذكرت بردية تورين وحجر بالرمو وغيرها من الاثار ,وان الملك نعرمر شخصية سبقت عهد الملك مني وقد تحققت وحدة البلاد في عهده ولكن الاسرة الاولي بدأت في عهد ابنه مني، فوجهة نظري هي ان الملك نعرمر قد تمت في عهده وحدة البلاد كمحاولة قام بها من قبله الملك العقرب ولكنه عكس العقرب فقد نجح في هذه الوحدة وان الذي ثبت دعائم هذه الوحدة واسس الاسرة الاولي هو مني والدليل علي ذلك ايضا ان اسم مني يعني المدعم اي انه هو الذي دعم حكم ابيه وبسط نفوذه لتدعيم هذه الوحدة والحفاظ عليها ولذلك الاسرة الاولي بدأت في عهد ابنه مني والدليل ايضا علي ذلك ان القوائم الملكية وبردية تورين ومانيتون ونقوش حجر بالرمو تضع مني علي رأس الاسرة الاولي.

 

التعليقات