التخطي إلى المحتوى
فيلم The Pyramid بين النقد والتحليل
فيلم The Pyramid بين النقد والتحليل

ظهر مؤخراً دعاية كبيرة جداً لفيلم جديد إسمه (The Pyramid) بالنسبة لِهذا الفيلم هو كويس جداً ومعمول فيه شُغل حلو أوي لكن هُناك بعض الإنتقادات والأخطاء اللي لاحظتها في الفيلم لما إتفرجت عليه دلوقتي وهي:

 أولاً ظابط الجيش المصري اللي طالع في الفيلم باين جداً أنه مش مصرى من لهجة كلامه وواضِح أوي أنه عربي (وكماااااااان مسميينه شديد)

 ثانياً حتى لو صدقنا أنه مصري مافيش ظابط جيش مصري بلحية لأن ترك اللحية مرفوض في الجيش المصرى لأسباب بيئية وشكلية وإنضباطية…. إلخ

ثالثاً من المعروف أن لمَّا فريق بيضُم علماء للأثار بيجوا لمصر وبنقيبوا عن الآثار فيها المفروض أن يكون معاهم فريق مصري ومسئولين وترتيبات مع جهات أمنية لكن في الفيلم ده حسسوني وكأن مفيش غير الظابط اللي إسمه شديد الوحيد اللى من المسئولين واللي مطلعش شديد ولا حاجة (أنوبيس إتعشى بييه في الآخر)

رابعاً من المعروف أن مُعظم الأفراد العاملين بالمناطق السياحية يُجِيدون اللغة الانجليزية على الأقل ما بالك بقىَ بظابط جيش مسئول عن أمن المنطقة كلها ! مش منطقية خالِص يعني.

خامساً المشهد الأول من الفيلم ذكر أن الجيش المصري ضرب فى المتظاهرين أيام ثورة 25 يناير وده محصلش خالِص وكله كذب وإفتراءات وتشويه لصورة الجيش.

سادساً تصوير الشعب المصري بأنه شعب همجى بيضرب وبيكسر ده أمر مرفوض هُما نسيوا أو بمعنى أصح تجاهلوا أحلى صِفات في المصريين زي الشهامة والكرم وحُسن الضيافة وحسن الخلق وخصوصاً بالأماكن السياحية.

وطبعاً فيه حاجات كتييرة غلط في الفيلم ده أبسطها

أولاً أن مافيش هرم ثُلاثي الأوجه

ثانياً حتى لو إفترضنا أنه هرم عُمرنا ما هنلاقي فيه كل هذا الكم من النقوش والتماثيل وكماااان عاملين منظر لملك وهو بيقمع أسير قُدامه ودي عُمرها ما تحصل في هرم لأن الهرم كان رمز مُرتبط بالعقيدة فقط من حيث نقوشه وتصميمه لكن مناظر القمع لازم تبقى برة وكمان مش بنلاقيها في مقابر لكن بنلاقيها في معابد وكمان بيتم تصويرها على الصرح الخارجي علشان الكل يشوفها ويقول أن هذا الملك قوي وقادر على حماية الأرض المصرية …. إلخ

الفيلم كله بيعتمد على مخلوقات خيالية وبيقولوا عليها أنها بتُمثل أنوبيس .. وأساساً أنوبيس مش شكله كدة

لازِم يا جماعة أي حاجة تشوفوها تحللوها وتنقدوها علشان واجب على كل واحد فينا الدِفاع عن بلده وحضارته اللي هي بتُمثل مُعظم هويتنا وهي الحاجة الوحيدة اللي بنفتخر بيها لحد دلوقتي ومديانا قيمة شوية بين شعوب العالم

ياريت تشوفوا الفيلم ده

التعليقات