التخطي إلى المحتوى
السيرة الذاتية للدكتور إبراهيم يوسف الشتلة
السيرة الذاتية للدكتور إبراهيم يوسف الشتلة

هو ابن من أبناء قرية سمادون بمحافظة المنوفية ، تخرج في مدرسة سمادون الإعدادية القديمة ، حصل علي ليسانس في الآثار اليونانية والرومانية من كلية الآداب جامعة الأسكندرية ، ثم حصل علي دبلوم في الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة القاهرة ، ثم حصل علي الدرسات العليا في الآثار من جامعة ماربورج بألمانيا ، ثم حصل علي الدكتوراه في الآثار المصرية من جامعة بودابست بجمهورية المجر ، وكان موضوع الرسالة ” في ما قبل التاريخ “.

 الخبرات :

1- مفتش عام للآثار المصرية بالمجلس الأعلى (هيئة الآثار المصرية سابقا) ، وعمل حفائر بمناطق آثار هواره بالفيوم ، وأو صير الملق ، وميدوم ببني سويف.

2- أخصائي للآثار القديمة بالإدارة العامة للآثار والمتاحف بالرياض ، وشارك في أعمال المسح الأثري والحفائر بشتى مدن ومناطق المملكة العربية السعودية.

3- آثاري بجهاز تطوير المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار (هيئة الآثار المصرية سابقا) ، وشارك في إعداد وتطوير العديد من المتاحف المصرية.

4- قام بعداد ونشر العديد من الأبحاث في التاريخ وآثار الجزيرة العربية.

5- قام بإعداد كتاب عن الحضارة المصرية فترة ما قبل التاريخ بعنوان “جذور الحضارة المصرية” ، وكان لهذا الكتاب صدى كبير في العالم أجمع.

6- قام بإلقاء العديد من المحاضرات بالمجمع الكاثوليكي KAB بألمانيا ، وجامعة القاهرة ، وجامعة الأسكندرية ، وجامعة عين شمس ، وجامعة حلوان.

ألف مجموعة كبيرة من الكتب منها :

1 – جذور الحضارة المصرية.

2 – العادات الجنائزية للعصرين الحجري والحديث والحجري النحاسي في مصر.

3 – الأدوات الموسيقية والفنون في مصر الفرعونية.

4 – جولة في فكر الفنان المصري القديم.

5 – نهر النيل ( الحياة – الحضارة ).

6 – أفريقيا ( سحر الطبيعة ).

7 – أرض الكنانة وفلسطين علي مر العصور.

8 – الأهرمات المصرة كمقابر ملكية في مصر الفرعونية.

9 – تفسير بيولوجي لبعض الرسومات والنقوش الجدارية بمصر الفرعونية.

10 – ألهة الماميزي ( بيت الولادة في المعبد المصري ).

11 – حورس ( الرمز والأسطورة ).

12 – خبر ( الجعل المقدس بمصر الفرعونية ) تفسير بيولوجي.

13 – حقائق بيولوجية في أسطورة الصراع بين ( حورس وست ) بمعبد حورس بإدفو.

14 – تفسير بيولوجى لبعض الكائنات بالرسومات و النقوش الجدارية فى مصر الفرعونية.

15 – حملات الرومان على الجزيرة العربية.

 

التعليقات