التخطي إلى المحتوى
تابوت الملك مرن بِتاح الذي أُعيد إستخدامه في عهد بسوسنس الأول
تابوت الملك مرن بِتاح الذي أُعيد إستخدامه في عهد بسوسنس الأول

هذا التابوت مِن أروع وأجمل وأعظم قطع المُتحف المصري بالتحرير وهو تابوت مِن الجرانيت الوردي خاص بالملك مرنبتاح (الإبن 13 للملك رعمسيس الثاني) ثُم أُعيد إستخدام هذا التابوت بواسطة الملك (با سِبا خعي إن نيوت مري إِمِن) المعروف باليوناني بإسم (بسوسنس الأول) وهو ثالِث ملوك الأُسرة 21 (عصر الإنتقال الثالِث) ووجده عالِم الآثار الفرنسي (جان بيير ماري مونتييه) عام 1940م في مقبرة الملك بسوسنس الأول الواقعة داخِل معبد آمون رع بقرية تانيس (إحدىَ قُرىَ مركز الحُسينية بمُحافظة الشرقية) وقرية تانيس إسمها باللُغة المصرية القديمة (جِعنت).

طبعاً الغطاء معروض فى المتحف بمُفرده والتابوت نفسه معروض جنبه على طول ووش التابوت يُمثل الملك المُتوفىَ في وضع أوزيري كما نراه أمامنا الآن والظهر كما نراه في الصورة أمامنا الآن به تمثيل للمعبودة نوت (ربة السماء) وأهم جُزء في التابوت هُما الــ (جِرتي) أي النائِحتين (إيزيس “إيزة” ونفتيس “نبت حِت”) اللي تملي بنشوف أحدهُما عند رأس المُتوفىَ والأُخرىَ عند قدمه في كتير مِن المناظِر الجنزية.

التعليقات