التخطي إلى المحتوى
العربة أو العجلة الحربية فى العسكرية المصرية
العربة أو العجلة الحربية فى العسكرية المصرية

ظهرت العربة الحربية كأحد الأسلحة التى أحدثت انقلابا وتطورا كبيرا فى فنون الحرب فى منطقة الشرق الأدنى القديم خلال الألف الثانى قبل الميلاد ، وفى نهاية أحداث حرب التحرير ضد الغزاة الهكسوس عمل المصريون على اقتباس هذا السلاح الضارب من عدوهم وادخال تعديلاتهم التقنية الفذة عليه.

ومن ثم فقد استخدم المصريون العربات الحربية فى حروبهم منذ عهدى الملكين واج خبر رع كامس وأحمس الأول.
كان للعربات الحربية عظيم الفضل فى الانتصارات العسكرية الكبرى التى حققها المصريون فى معاركهم الكبرى خلال بداية الأسرة الثامنة عشرة ، والتى استطاعوا من خلالها تكوين إمبراطوريتهم الكبرى فى آسيا (سوريا وفلسطين) والنوبة ، والتى أمتدت من الفرات شمالا وحتى الجندل الرابع جنوباً.
وقد أشارت النصوص الحربية المصرية إلى دور العربات الحربية فى انتصارات الجيش المصرى فى معركة مجدو خلال عهد تحوتمس الثالث ، ومعركة قادش خلال عهد رمسيس الثانى ، وفى حروب مرنبتاح ورمسيس الثالث ضد الليبيين وشعوب البحر. ولأول مرة فى تاريخ العالم ، نجح المصريون فى استخدام العجلات الحربية بكثافة وبأعداد كبيرة ، بحيث تستطيع سحق مقاومة العدو بقوة ضاربة هائلة ، وبذلك تمكن الجيش المصرى من فتح بلاد شاسعة الأرجاء. ويمكننا القول أن وظيفة سلاح العجلات الحربية كان مماثلا تماما لوظيفة سلاح الدبابات فى الجيوش الحديثة.

التعليقات

نحن هنا من اجلك لا تتردد في ترك رد لمساعدتك