التخطي إلى المحتوى
وسيط مشاريع أو سمسار إلكتروني فكرة مشروع جديد وسهل بدون رأس مال
وسيط مشاريع أو سمسار إلكتروني فكرة مشروع جديد وسهل بدون رأس مال

يعد فكرة مشروع وسيط المشاريع أو السمسار الإلكتروني فكرة مشروع جديدة، وسهلة التنفيذ لأنها بدون رأس مال، فهناك كثير من الناس حولنا لديهم الإمكانيات لعمل مشروع ناجح ومربح، ولكن مهلاً فهم ليس لديهم الفكرة التى يستطيعوا تنفيذها بإمكانياتهم لعمل هذا المشروع. وهناك من يمتلك قطعة أرض ولا يعرف فى ماذا يستغلها أو ما هيه المشروع الذى ينفذه فيها؟؟ ، وهناك من لا يمتلك أموالاً لبناء أرضه ويبحث عن من يشاركه فيها.

وهناك من يمتلك سيارة ويرغب فى تشغيلها ولا يعرف طبيعة ما يستطيع القيام به، أو ما هى الإجراءات القانونية لتشغيل سيارته طبقاً للقانون، أو يبحث عن شريك لتوزيع منتج معين أو العكس كأن يكون هناك شخص ما يمتلك منتج ويبحث عن شريك يمتلك سيارة، إلى غيرها من الأسئلة التى لا يعرفها من يريد عمل مشروع جديد، أو يصعب على صاحب مشروع البحث عن شخص مناسب للعمل.. والآن يأتى دورك كوسيط مشاريع أو سمسار إلكترونى وهى فكرة مشروعنا الآن.

طبيعة عمل سمسار المشاريع أو السمسار الإلكترونى

إن طبيعة عمل هذا المشروع سهلة وبسيطة ولا تحتاج لرأس مال كبير، وهى مثلها مثل سمسار الأراضى أو الشقق أو المحلات، فدورك هنا كسمسار مشاريع أن تقوم بتوفيق الأشخاص الذين يبحثون عن شركاء فى مشاريعهم ببعضهما البعض، ويكون لك نسبة أو عمولة من الطرفين الذين توفقهم ببعض ليتشاركوا فى مشروع ما.

أما السمسار الإلكترونى وهو الذى يبحث فى صفحات الإنترنت الواسعة على من يريد أن يبيع أرض أو شقة أو محل أو سيارة هذا هو الطرف الأول، ثم يبحث عن من يريد الشراء وهو الطرف الثانى، وكل ذلك من خلال الإنترنت فقط، ودورك هو أن توصل الطرفان ببعضهما البعض وتأخذ عمولة من كل طرف.

وهناك من يرغب فى الوصول لمشروع يناسب إمكانياته وهنا دورك كوسيط للمشاريع وتعطى من يرغب فى ذلك معلومة عن المشروع أو فكرة أو تخلص له كل الإجراءات القانونية المطلوبة لفتح مشروع ما، أو تفعل كل ما سبق، وبالتالى من حقك أن تأخذ عمولة على تعبك ومجهودك، ولا تغالى فى العمولة لتجعل كل من تتعامل معه زبون دائم لك، ويجلب لك آخرين مثله، ولا تقلل من قيميتها كثيراً فتشعر أن تعبك ذهب هباءاً، فخذ عمولة تكفيك، وتكفى مقدار ما تعبته.

قدرات يجب أن تتوفر فى السمسار أو الوسيط

العمل كوسيط مشاريع أو سمسار إلكترونى يتطلب قدرة على الإقناع، وأن يكون الشخص الذى يعمل فيها طويل البال، وصبور لأبعد الحدود، فأنت تأخذ عمولة مقابل الوقت والمجهود الذى تضيعه من أجل توفيق طرفان ببعض إما فى البيع والشراء، وإما فى جعل شخصين يشتركوا سوياً فى مشروع ما، أو تعطى لأحد يمتلك إمكانيات فكرة مشروع تتناسب مع إمكانياته، وعليك أن تعلم أنه قد لا يتفق الطرفان مع بعضهما البعض وستبدأ بالبحث من جديد عن من يتفق مع كل طرف منهما على حدى، فلا تيأس من ذلك، فلكل عمل تحدى وصعوبة يجب تجاوزها لتصل للنتيجة وبالتالى تكسب وتربح.

التعليقات